القط ذو الجزمة

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

كان يا مكان في قديم الزمان في أحد البلادي البعيدة كان يعيش طحان و اولاده الثلاثة الذكور ، شاءت الأقدار و مات ، فقسمت أملاكه التي تركها على ابنائه، الكبير أخد الطاحونة و المتوسط أخد الحمار ،أما الصغير فلم يبقى من نصيبه إلا القط ، فأخده عن طيب خاطر و رضى ، كان هذا القط يجيد صيد الفأران.

ذات يوم سمع القط سيده يقول أن إخوته حصلو على أشياء مفيدة على عكسة هو أخد قط لا يجيد فعل اي شئ سوى اصطياد الفأران ، حزن القط ولكن كلام سيده شجعه وحفزه على أن يصبح مفيد و يفرح سيده.

ذهب عند سيده و قال له اعطيني ملابسا وكيسا و جزمة ، استغرب سيده من طلبه ، لكنه نفد طلبه و عطاه إياهم، ذهب قط في اتجاه الغابة قابلة نساء في طريقه ألقى عليهم التحية و جابوه بالمثل و أبدو إعجابهم بلباسه ،و قالو ادخل الى غاية ولا تقترب من جهة الشمالية للغابة ،فهناك يعيش وحش شرير داخل قصره ، تابعة القط سيره في الغابة ، فقرر أن ينصب فخا بالكيس للأرانب ليصطادة واحدة ، بعد مرور فقت وقع ارنب في فخه و اصطاده ، فرحة جدا ، و اتجه به الى المدينة حيث يوجد قصر الحاكم الذي يعيش هو و ابنته الوحيدة ، طلب لقاء الحاكم على بصفته خادم لوالي البلاد المجاورة.

أعطى القط الأرنب للحاكم كهدية ارسلها سيده ، أعجبت جدا الحكم للأنه يحب الأرانب ، و اصبح القط كل مرة يصطاد شيء من غابة ويأخدها للحاكم كهدية من الوالي ، بسبب كل هذا اللطف أراد الحاكم مقابلة الوالي ليتعرف عليه هو و ابنته، واقفة القط على أن يخبرهم بالموعد للقاء في أقرب وقت ، وفي أحد أيام العطلة قرر الحاكم ان يخرج هو ابنته ليزور البلاد المجاورة ،سمع القط الخبر و ذهب مسرعا لسيده و أخده إلى بحيرة و طلب منه أن يسبح ، ثم أخفا ثيابه ، و عند مرور الحاكم من جنب البحيرة، لوحة له القط بيده ليتوقف سائق عربة الحاكم ، و أخبر الحاكم ان الولي يسبح في البحيرة وقد سرقة ثيابه الفاخرة ولا يقدر على الخروج ، فامر الحاكم الخدم ليجلبو له ملابس جديدة.

دهشة سيد القط من كل هذا الذي يفعل ويقول قطه لكن لم يقل شيء ، لبس ملابس التي قدمها له الحاكم و كانت أول مرة يلبس مثلها كان سعيد جدا بها ، ترك القط سيده مع الحاكم يتمشو وسط البساتين الجميلة وذهب ليكمل خطته، ذهب القط عند الفلاحين في الذي يتحكم فيه ذلك الضخم الشرير ، وقال اهم يمر حاكم البلاد من هنا بعد قليل و إذا سألكم عن من صاحب هذه الأراضي قولو السيد يهراش ، مقابلة هذا انا سأخلصكم من الضخم ، لأنهم ذاقوا ذرعا من ضخم وافقو على أن يتفقو معه ، ثم اتجه نحو قصر الضخم.

في هذ الاثناء مر الحاكم مع سيد القط على الحقول ،فسأل الحاكم بعض الفلاحين لمن هذ الحقول ، فأجابو إنها لسيد يهراش صاحب القط ذو الجزمة ، انصدم صاحب القط لكنه فرحة وقال في نفسه كل هذا بسبب ذلك القط ذكي ، استخدم القط هذه الحيلة في كل الحقول ، كل ما مرة الحكم على حق سأل عن من صاحبه اجابو لسيد يهراش ليزداد الحاكم فرحا على وعرفة لهذا الرجل الغني وابنته ايضا.

وصل القط أخيرا لقصر الضخم مالك كل البساتين التي زارها ، في بداية خاف من دخول لكن تشجع لانه وعدة الفلاحين ، وكذلك من اجل سيده ، طرق الباب و هو ينادي الضخم ، فتح الباب الضخم و سأله من انت قال له القط أنا غريب ، سمح له الضخم بالدخول لينبهر القط من شدة ضخامته ، قال قط سعدت بلقاءك ولقد سمعت عندك الكثير من الأشياء الجميلة أجاب الضخم ، ألم تسمع ان الإقتراب من قصري ممنوع ، قال القط لا ثم سأله الضخم عن كيف يتحدث عنه أهل المدينة قال يحبونه و كل يذكره بالخير وكذلك يقولون أنك يمكن ان تتحول الى أي كائن تريد ، و أكمل قط على ان زيارته له ليرى قوته الخارقة تلك ، قال ضخم أتشك في قوتي ، سأبرهن لك الآن أنني قوي ، فتحوا ضخم إلى أسد ثم الى فيل و بعده تحول إلى ثنين ، انصدم قط من قوته الخارقة ، لكنه قال اضخم انت تتحول فقط للأشكال ضخمة اريد أن أراك في الأشكال صغيرة مثل فار و إذا تحولت الى فأر سأقتنع بقوتك.

أجابه الضخم موافق لكن بعد ذلك سأعاقبك على ذلك لانك شككت في قوتي ، فتحوا الضخم الى فأر ، و ما إن تحول على انقض عليه القط فاكله ، بعد لك مر الحاكم من جانب القصر فتوقف يسال عن من صاحبه ليجد القط في باب القصر يقول له إنه للسيد يهراش ، ليندهش سيده من كلامه ثم دخلو للقصر الكبير ، ليعزمهم القط للغذاء ، اللذي أعد فيه ما لذ و طاب ، فسأل سيد القط قطه من أين جاء بكل هذا فأجابه انه لم يكلفه كل هذا إلا أكل فار ليصبح هو السيد يهراش و القط خادمه ، و هكذا اصبح سيده غني جدا ثم تزوج بإبنة الحاكم ، اما القط فأصبح ياكل اللحم الشوي ولم يعد يصطاد الفأران إلا في أوقات فراغه.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً