جنية البير

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

مشاهدات : 89 views

ديوان alshargi.us diwan


هذه قصة من التراث الشعبي حق أصحاب صنعاء وبعض المحافظات القريبة من صنعاء يحكي انه في واحد رجال كان يأكل قلا (هو شيء زي العدس او العتر) وجلس جنب بير ويأكل وسقطة عليه قلاية إلى البيرالرجال هذا جلس يصرخ ويغور ويبكي قلايتي ولا قلايتي يا بيير أدي قلايتي قلايتي ولا قلايتي طلعت له جنيه البيروقالت له : ايش فيك يا خبير مالك بتبكي كسرت راسي أديت لي الجنان ما خليتني أنام ولا ارتاح ايش حصل لك ايش قال الرجال: قلايتي نكعت ( سقطة ) في البير وأنا ما أريد إلا قلايتي و لا قلايتي جنية البير قالت : اصبر شويه

أديلك حاجة أحسن من القلايه الذي بتجنني عليه ونزلت جنية البير وطلعت معها طلي ( خروف) إلى عند الرجال جنية البير قالت : يا خبير هذا طلي بدل القلية حقك وهذا الطلي اذا قلته يا طلي اخرا لي ذهب يخرا لك ذهب قال الرجال تمام واخذ الطلي وراح البيت وجاب دست ( صحن كبير ) وطرحه تحت الطلي وقال له يا طلي اخرا لي ذهب وهو خري ذهب وملي الدست وبعد صاحبنا قدو فارح وقال هذا يحتاج له حمام بخار في السوق وراح صحبنا إلى الحمام حق السوق وشل ( أخذا ) الطلي معه وقال لحمامي ( صاحب الحمام البخار ) يا حمامي انتبه هذا الطلي عندك أمانه وانتبه تقول له يا طلي اخرا لي ذهب وهو عيخرا لك بعر ( روث الحيوان ) قال الحمامي وأنا ما دخلني هو أمانة مالك يا خبير إحنا ما نلمس الأمانة ودخل صاحبنا تحمم وخرج وقد صاحب الحمام غير الطلي واخذ صاحبنا الطلي وراح البيت وقال يا طلي اخرا لي ذهب الطلي ما خري الا بعر ورجع صاحبنا إلى عند البير ومعه الطلي وقال قلايتي ولا قلايتي وطلعت له جنية البير.

وقالت : مالك قد ادينا لك طلي يخرا ذهب قال صاحبنا : هذا يخرا يوم واحد بس ومرة واحده فقط اشتي قلايتي قلايتي ولا قلايتي قلايتي ولا قلايتي قالت جنية البير: اصبر شوي انزل ادي لك حاجه احسن من الطلي نزلت وطلعت معها مقلى وقالت : انت قول يا بسيس بس لي وهو يخرج لك من كل اصناف الطعام قال حاضر خاطرك رجع البيت وطرح المقلى فوق الطاولة وقال يا بسيس بس لي وهو خرج من المقلى بنت الصحن والسوسي واللحمة والشفوت وكل حاجه من اصناف الطعام صاحبنا تغداء وشبع وقال يروح الحمام يتحمم وشل معه المقلى إلى الحمام وطرحه عن الحمامي وقال انتبه تقول للمقلى يا بسوس بس لي هو ولا عيطلع حاجه قال الحمامي ولا كلمة انت رواح اتحمم وهو امانة اهم صاحب الحمام راح وجاب مقلى نفس المقلى حق صاحبنا وخرج صاحبنا وراح إلى عند الحمامي واخذا المقلى والحمامي بيقول له نعيم يا عم وقال صاحبنا الله ينعم عليك وراح للبيت وقدو وقت عشاء وهو جوع طرح المقلى فوق الطاولة.

وقال يا بسوس بس لي يا بسوس بس لس ولا حاجه ضبح ورجع رقد وبكر من الصبح طريق البير وهو بيقول قلايتي ولا قلايتي طلعت جنيه البير وهي ضابح عتقرح من هذا الشخص قالت له خير ما قد به او اكتسر المقلى قال يا ليت بس هو خرج غداء و العشاء وقف شكله يشتغل مرة واحده او كيف ؟ قالت ادي المقلى وانا با انزل واديلك حاجه احسن قال له ناهي طلعت جنية ومعها صميل (عصاء كبيرة وسمينه) وقالت هذا الصميل هو الذي عيرجع لك القلاية قال كيف يشتغل ؟ قالت : قله يا صميل صملني بس قوله في البيت مش هنا.

قال : تمام وراح البيت وقال يا صميل صملني وهو ضربه ضرب لما كسر عظمة وهو قال هذا ما يعالجني الا الحمام في السوق وراح حمام السوق ومعه الصميل وطرح الصميل عند صاحب الحمام وقال له انتبه تقول للصيميل يصملك قال صاحب الحمام لا توصي حريص صاحبنا دخل تحمم وصاحب الحمام قال يا صميل صملني وهو ضربه ضرب حتى كسر عظمة وكان يقول بس يكفي ضرب انا عاد أدي الطلي و المقلى وبعد ما خرج الطلي والمقلى الضرب توقف خرج صاحبنا وهو بيضحك هو انت الذي بيشل حقي وأخذا كل حاجه ورجع بيته.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً