قصة ذو المكحلتين

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

مشاهدات : 167 views

ديوان alshargi.us diwan

هو هويه، واخي واحمدين
مو عليك من دين
مو عليك من دين
دين من زمان الأب والجدين
هذا دين دم من زمن الجدين
لا طلعت النجدين ذر بمكحلتين
         ذر بمكحلتين .


يحكى في قديم  الزمان أنه كان هناك ثأر بين قبيلتين، فإحدى بنات القبيلة التي قتل جدها تزوجت من ابن المقتول (حفيده) وكانت تلك خطة من عائلة القتيل حتى يتمكنوا من ان يقتلوا بدل قتيلهم، وعندما انتهى العرس بعد سنة أتت المرأة بولد. وعندما جاءأخوها لزيارتها أحسن زوجها وعشريته استقباله، لكنها علمت ان زوجها يخطط لقتل أخيها. وبينما كان أخوها جالسا بين ناس القبيله والاخت خائفه عليه  من غدر زوجها خوفا شديدا. أخذت تهز مهدوليدها، وتهجل بنفس المهجل.     
    هو هويه، واخي واحمدين
    مو عليك من دين
    مو عليك من دين
   دين من زمان الأب والجدين
  هذا دين دم من زمن الجدين
  لا طلعت النجدين ذر بمكحلتين
            ذر بمكحلتين .


ففهم أخوها ما قصدت أخته من أغنيتها، فتذكر أن العائلة تريد أن تثأر من عشيرته عبره مع أن العائلتني قد اندمجتا ، في عائلة واحدة، وأن هناك طفل جديد يوقف الدم. فخرج الأخ من مجلس والقوم لا يدرون وتسلل الى أخته ليودعها، فأعطته مكحلتين مليأتين بالكحل وقالت له: ذر الكحل الذي بهاتين المكحلتين في طريق، وبذا سأطمئن على نجاتك. في اليوم الثاني صعدت الأخت لتحطب، فوجدت الكحل مذروراً في أعلى الجبل فتأكدت من جناة أخيها، وهكذا استطاعت ان تنقذه من موت محقق.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً