قصة كما تدين تدان

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

مشاهدات : 203 views

ديوان alshargi.us diwan

في أحد الأيام قرر رجل التخلص من أبيه العجوز المسن بوضعه في بيت لرعاية المسنين، و سبب ذلك هو زوجته، لانها في كل يوم تشكي من ابيه المسكين، و تتدمر من تلبية حاجاته، و كذلك تشكو من الإحراج الذي يسبب لها أمام صديقاتها بسسب معاناته مع مرض النسيان “الزهايمر”.


أخد الرجل يجمع حاجيات ابيه و هو يبكي لما سيؤول إليه حاله، ناسياً ما قدّمه له هذا الأب من حب وتضحية عندما كان في صحته وقوّته، لكن بسبب زوجته و إلحاحها دائما أجبر على هذا الوضع، جمع الرجل بعض طعام و الملابس في حقيبة أبيه، وحمل معه قطعة كبيرة من الإسفنج لينام عليها والده هناك، و امسك في يدي أبيه متوجها إلى بيت الرعاية، لكن إبنه صغير أصر على ابيه أن يترك جزءا من الفراش الذي يحملها معه، فسأل طفله في تعجب: ماذا تريد بهذا الجزء من الفراش؟ فقال له الطفل ببراءة: أريد أن أبقيه لك حتى تجد ما تنام عليه عندما أذهب بك إلى دار الرعاية في كبرك يا أبي!


وقف الرجل من صدمته بما قاله طفله الصغير، وبكى بكاء ابتلت منه لحيته، واستذكر ما قام به أبوه لأجله في طفولته وما قدمه له، فرمى الحقيبة في الارض وعانق أباه عناقاً طويلاً وتعهّد أمام الله ثم أمام ابنه برعايته بنفسه ما دام على قيد الحياة.

شكرا لكم أصدقائي على حسن متابعتكم لصفحتنا، سلام.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً