قصة الملك و الحارس العجوز

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

مشاهدات : 172 views


ديوان alshargi.us diwan


ذات يوم و بينها الملك راجع إلى قصره في ليلة شديدة البرودة، رأى حارساً عجوزاً واقفاً بملابس رقيقة جدا. فإقترب منه الملك وسأله قائلا: يا أيها الرجل ألا تشعر بالبرد؟ أجابه الحارس: بلى انا أشعر بالبرد، ولكنني لا أملك لباساً دافئاً، وليس لدي خيار تاني غير أن اتحمل هذا البرد القارس. فقال له الملك: سأدخل القصر الآن وأطلب من أحد خدم أن يأتي بلباس دافئ لك.

فرح الحارس كثيرا بوعد الملك، و قام إنتظار ملابس بفارغ الصبر، ولكن ما إن دخل الملكُ قصره حتى نسي وعده للحارس العجوز. وفي الصباح كان الحارس العجوز قد فارق الحياة وإلى جانبه ورقةٌ كتب عليها بخط مرتجف يخاطب بها الملك: “يا أيّها الملك، انا كنت أتحمّل البرد كل ليلة صامداً، ولكن وعدك لي بالملابس الدافئة سلب منّي قوّتي وقتلني.

وعودك للآخرين قد تعني لهم أكثر مما تتصوّر .. فلا تخلف وعداً .. فأنت لا تدري ما تهدم بذلك .

شكرا لكم أصدقائي على حسن متابعتكم لصفحتنا، سلام.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً