قصة الأسد و الفأر

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

مشاهدات: 60 views

ديوان alshargi.us diwan

   في وسط غابة كبيرة كان هناك الأسد ملك الغابة نائما تحت ظل شجرة،وكان هناك فأر صغير يلعب في الجوار ثم لاحظ أن الملك نائم لذلك قرر أن يلعب قليلا صعد على ظهره،وبدأ يتزحلق عبر ذيله إلى الأسفل أعادها مرة واثنتان وثلاث استمتع الفأر بالأمر، انزعج الأسد واستيقظ ثم أمسك بالفأر الصغير أراد أكله.

استوقفه الفأر الصغير باكيا يترجاه لكي لايكون وجبة خفيفة له، ترجاه الفأر ووعده بأن لايزعجه مرة أخرى بل لربما يحتاجه في وقت من الأوقات،تأثر الأسد بما سمعه ثم ترك الفأر يرحل وبعد بضعة أيام.

وككل يوم ملك الغابة يأخذ قيلولته إذ بالصيادي يلقي شبكته عليه ليمسك به، فعلا قد وقع في الفخ بدأ الأسد بالزئير ليسمعه كل من في الغابة حتى الفأر الصغير سمع زئيره ليتذكر أنه مدين للأسد وعليه المساعدة وأن يرد المعروف بمثله لم يتردد صديقنا وذهب مسرعا ليرى ماحصل.

وعندما وصل وجد الأسد تحت الشباك.تسلقها الفأر وبدأ بتمزيقها بأسنانه الحادة حتى مزقها بالكامل وأخيرا أنقذ الأسد من الفخ ورد له صنيعه ومن ذلك الحين والأسد صديق الفأر.


●هناك أصدقاء يعرفون عند الشدائد فلنتمسك بهم.

شكرا على متابعتكم لنـــــا.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً