قصة الذئب و الكلاب

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

مشاهدات: 85 views

ديوان alshargi.us diwan

  يحكى أن كان هناك مجموعة من الأغنام الصغيرة تعيش فى مرعى كبير فى أمان وسلام ومحبة،وكان يحرسها ثلاثة من الكلاب الوفية، ولذلك لم تشعر الأغنام الصغيرة يوماً بالخوف من الذئاب . وكان الراعي رجلاً طيباً يحب أغنامه كثيراً ويعتني بها، يجلس كل يوم في ظل شجرة ظليلة ويبدأ في عزف أجمل الألحان والأغاني، وهكذا كانت الحياة الهادئة في المرعى الجميل .

وفي يوم من الأيام إقترب ذئب شرير من المرعى وأخذ يراقب الأغنام الصغيرة والراعي، ولكنه عندما وجد الكلاب الثلاثة لم يجرؤ على الإقتراب من المرعى، ولكنه فجأة لمح الكلاب الثلاثة تتقاتل وتتشاجر فيما بينها وقد إنشغلت عن حراسة الأغنام، فضحك الذئب المحتال مسروراً وأخذ يفكر فى نفسه قائلا :” الآن جائتني فرصة الهجوم على المرعى.

وفعلاً إقترب الذئب ببطئ من القطيع، فرأى نعجة صغيرة تقف وحيدة فإنقض عليها على الفور وأنشب مخالبه وأنيابه بها،أخذت النعجة تستغيث بأصدقائها، فسمع الكلاب صراخها فتوقفوا فوراً عن القتال وسارعوا إلى مكانها لإنقاذها،وعندما رآهم الذئب قادمين اضطر إلى ترك النعجة ووثب خارج المرعى مذعوراً .
♧العبرة من القصة : القوة في التعاون والوحدة .. وبداية الهزيمة تأتي من الفرقة والقتال.

شكرا على متابعتكم لنـــــا.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً