قصة سر السعادة

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

مشاهدات : 69 views

alshargi.us diwan ديوان

في يوم من الأيام، كان بالمدينة تاجر طيب، وكان معه ابن صغير …  دائما يشكي من التعاسة والحزن وهو ابن تاجر ماناقصه شي بس حزين ومهموم كل الوقت ، وكان التاجر ابوه  يحاول  يعلمه معنى السعادة ويخرجه من جو الكآبه للي عايشه… فكر هذا التاجر  ، وقرر إرساله إلى شيخ معروف في هذاك الزمان ..

وفى الطريق إلى الشيخ مشى الابن الصغير في الصحراء خيرات ، واخيرا وصل إلى بيت الشيخ هذاك ، ابسره قصرا كبيرا حالي قوي  محاط بالأشجار والحدايق الجميلة، كأنه قطعة من الجنة ..عندما دخل الولد القصر، ابسر  حول الشيخ هذاك جماعه من الناس‏، جلس ينتظر خيرات لوما  يجي دوره‏ ، بعدين كلم الشيخ على الحالة للي هو فيها من الحزن والكآبه  : بس الشيخ سأله سؤال واحد قاله انت تعرف ايش معنى سر  السعاده ؟جلس الشيخ يتسمع للولد ايش بيقول ..

عاد هذا الولد  فكر شويه بعدا جاوبه : قال مابش معي وقت عشان اقولك ايش هذا السر ،  الشيخ قاله على طول قوم اخرج واتمشي بالقصر حقي .. بس بشرط أن تشل معك ملعقة الزيت هذه وترجع  بها بدون ما تسقط أي قطرة من الزيت.خرج الشاب وبدأ يطوف ويتمشى بين نواحي القصر مدة ساعتين كاملتين، بعدا رجع لشيخ  ..

فسأله الشيخ  : هيا يا ابني ابسرت الزهور والحديقه حق القصر كيفيه  ؟ رد الشاب : لا !ورجع سأله : كان انت ابسر مكتبة القصر للي ملانها كتب قيمه ؟رد الشاب : لا !  سأله مره ثالثه : هل ابسرت التحف الرائعة في جوانب القصر ؟رد الشاب : لا !فسأله الشيخ : ليش يا ولدي ؟رد الشاب : ببساطة لأنني ما رفعت عيني عن ملعقة الزيت خايف لا تدرب عليا (تسقط)،  عشان هذا ولا ابسرت شي ..

قال له الشيخ : إرجع الآن وشاهد كل ما سألتك عنه، ورجع لي مره ثانيه .ففعل الشاب مثلما قاله الشيخ ، ورجع إليه بعد ما ابسر جمال القصر وروعته.فسأله الشيخ : قل لي الآن ياولدي ايش شاهدت ؟بس هذه المره الشاب جلس يوصف جمال وروعه القصر وكل شي حالي ابسره بإنبهار منه !!شاهد  الشيخ  ل ملعقة الزيت بيد الشاب، ابسر  أن الزيت قد اندرب (سقط) كله ولا عاد باقي قطره .

قال له : شاهد يا ابني، هذا هو سر السعادة، كلنا عايشين  في هذه الدنيا وقد خلق لنا الله عز وجل كثيرا من النعم والجمال .. ولكن احنا غافلين منها في كثير من الأحيان ولا نبسرها .. لان احنا مشغولين بهمومنا وصغائر ما في نفوسنا .. السعادة يا ابني، هي أن تقدر هذه النعم الجميلة وتستمع بها ولا تبسر  خيرات لهمومك الصغيرة، فبمجرد أن انك تهتم و تلتفت إلى الجمال والنعم.

بعد الزيت بيندرب ولايبقى قطره بالملعقه وهو الهم والغم . يا ولدي كون قدر نعم الله عز وجل واشكر الخالق عليها  .. الحمد لله رب العالمين .. انت بتعيش  مرة واحدة على هذه الأرض يعني ..إذا أخطأت .. إعتذر، إذا فرحت .. عبر، لا تكن معقدا قوي .. والأهم من هذا  لا تترك في نفسك حقد أو غلا أو كره .. وكن مع الله يكن معك.

رجع الولد هو راضي وفارح وفهم ايش معنى سعاده وقدر النعم للي معاهم والخير وتغيرت حياته تماما …..

‫0 تعليق