القاموس الشرقي
أشكال , إشكال , أشكالا , إشكالات , أشكالها , إشكاليات , إشكالية , أشكل , اشكال , الأشكال , الإشكال , الإشكالات , الإشكاليات , التشكلات , التشكيل , التشكيلة , التشكيلي , التشكيلية , الشكل , الشكلي , الشكلية , المشاكل , المشكل , المشكلات , المشكلة , بإشكالية , بالتشكيلات , بالشكل , بالمشكلات , بالمشكلة , بتشكيل , بشكل , بشكله , بشكلها , بمشاكل , تشكل , تشكلاته , تشكلت , تشكلهما , تشكيل , تشكيلة , تشكيلها , تشكيلي , تشكيلية , شاكل , شاكلة , شاكلته , شكل , شكلات , شكلت , شكلنا , شكله , شكلها , شكلوا , شكلي , شكليات , شكلية , فأشكل , فالمشكلة , لأشكال , لإشكالات , لإشكالاتنا , لتشكيل , للأشكال , للإشكال , للإشكالات , للتشكيل , للمشاكل , للمشكلات , لمشكلات , لمشكلاتهم , لمشكلة , مشاكل , مشكل , مشكلا , مشكلات , مشكلاته , مشكلاتها , مشكلة , وأشكال , وإشكالاته , وإشكالاتها , وأشكاله , وأشكالها , واشكل , والإشكاليات , والمشكلة , وبشكل , وتشكل , وتشكيله , وستشكل , وشكل , وشكلت , وشكلها , ومشكلات , ومشكلاتها , ومشكلتان , ويشكل , ويشكلن , يتشكل , يشكل , يشكلان , يشكلون ,
المعنى في القاموس الشرقي
اضغط + للمزيد المصدر كلمة فصحى الجذع النوع الانجليزية
+ شَكَلِة تمليس الاسمنت المصبوب شَكَلِة NOUN:FS flattening concrete;levelling concrete
+ يُشْكُل يملس الاسمنت المصبوب شَكَل VERB:I flatten concrete;level concrete
+ يشَكِّل يشكل , يقولب شَكَّل VERB:I mould;form;formulate
+ شَكِل شكل , مظهر شَكِل NOUN:MS figure;shape;format;appearance
+ شِكِل شكل , مظهر شِكِل NOUN:MS figure;shape;format;appearance
+ شكله يبدو أنه شَكِل NOUN:PHRASE It seems that
+ شكلة بالصدفة شَكْل NOUN_ABSTRACT par hasard ;x; by chance
+ شكليت شكليتة شِكليتَة noun sweet
+ هَالأشْكَال أمثال شَكِل NOUN:PHRASE ilk
+ للشكلاط شكلاط شُكْلاط noun chocolate
المعنى في المعاجم

⭐ المغرب في ترتيب المعرب :

‏(‏الشكل‏)‏ بالفتح المثل والشبه والجمع أشكال ‏(‏ومنه‏)‏ أشكل الأمر إذا اشتبه ورجل أشكل العين ‏(‏وأشهل العين‏)‏ وفيها شكلة وهي حمرة في بياضها وشهلة في سوادها ‏(‏وفرس مشكول‏)‏ به شكال وهو أن يكون البياض في يد ورجل من خلاف‏.‏

⭐ المصباح المنير في غريب الشرح الكبير:

الشكال للدابة معروف وجمعه شكل مثل كتاب وكتب وشكلته شكلا من باب قتل قيدته بالشكال وشكلت الكتاب شكلا أعلمته بعلامات الإعراب وأشكلته بالألف لغة. وأشكل الأمر بالألف التبس وأشكل النخل أدرك ثمره. والشكل المثل يقال هذا شكل هذا والجمع شكول مثل فلس وفلوس وقد يجمع على أشكال ويقال إن الشكل الذي يشاكل غيره في طبعه أو وصفه من أنحائه وهو يشاكله أي يشابهه وامرأة ذات شكل بالكسر أي دل والشكلة كالحمرة وزنا ومعنى لكن يخالطها بياض ورجل أشكل.

⭐ معجم المحيط في اللغة:

الشكل: غنج المرأة ودلها، وهي شكلة متشكلة. والشكل: المثل والضرب. وقوله عز وجل: قل كل يعمل على شاكلته أي ناحيته. وقيل: هي المشابه أي على ما يشبهه. والأشكل في ألوان الإبل والغنم: أن يكون مع سواد حمرة أو غبرة كأنه قد شكل عليك لونه. وقيل: هو بياض وحمرة قد اختلطا. وأسمر فيه شكلة. والأشكال: الأمور والحوائج المختلفة. والمشاكل من الأمور: ما وافق فاعله ونظيره. وأشكل علينا هذا الأمر فهو مشكل. وشكلت الكتابة: قيدتها بالتنقيط. والشكال: حبل تشكل به الدابة في قوائمها. وهو- أيضا-: خيط يجعل بين الحقب والتصدير ثم يشد لكي لا يدنو الحقب من الثيل، يقال: شكلت عن البعير. وفرس به شكال من خلاف: إذا كان في يده اليمنى ورجله اليسرى بياض، وهو مكروه. وقيل: أن تكون الثلاث مطلقة ورجل محجلة. والشاكلتان: ظاهر الطفطفتين من لدن مبلغ القصيرى إلى حرف الحرقفة من جانبي البطن. والشواكل- أيضا-: بمعنى الرجلين لأنهما يشكلان بالقيد. وقيل: هو الرحم. والشكلاء من الضأن: التي ابيضت شاكلتها. ولي عنده أشكلة: أي حاجة. وقيل: هو الرحم والحرمة. وشكلت إلى كذا: أي ركنت إليه. والأشكل: ضرب من الشجر. والأشكلة: شجرة يتخذ منها القسي. والأشكال: جمع الشكل وهو شيء كانت الجواري يعلقنه في شعورهن من لولؤ وفضة. وشكلت المرأة شعرها: إذا ضفرت خصلتين من مقدم رأسها عن يمين وشمال. والشكيل: الزبد المختلط بالدم يظهر على شكيم اللجام. وأشكل النخل: إذا طاب رطبه. الكاف والشين والنون

أظهر المزيد

⭐ كتاب العين:

"شكل: الشكل: غنج المرأة، وحسن دلها. ويقال: إنها لشكلة مشكلة: حسنة الشكل. والشكل: المثل، يقال: هذا على شكل هذا، أي: على مثل هذا. وفلان شكل فلان، أي: مثله في حالاته، وقوله جل وعز: |وآخر من شكله أزواج|. يعني بالشكل ضربا من العذاب على شكل الحميم، والغساق أزواج، أي: ألوان. والأشكل في ألوان الإبل والغنم: أن يكون مع السواد حمرة وغبرة، كأنه قد أشكل لونه، وتقول في غير ذلك من الألوان: إن فيه لشكلة من لون كذا، كقولك: أسمر فيه شكلة من سواد. والأشكل في سائر الأشياء: بياض وحمرة قد اختلطا، قال جرير: فما زالت القتلى تمور دماؤها

⭐ لسان العرب:

: الشكل ، بالفتح : الشبه والمثل ، والجمع أشكال وشكول ؛ عبيد : لي أيما ، إن طلبتما ، لسن لي بشكول الشيئان وشاكل كل واحد منهما صاحبه . أبو في فلان شبه من أبيه وشكل وأشكلة وشكلة وشاكل وقال الفراء في قوله تعالى : وآخر من شكله أزواج ؛ قرأ إلا مجاهدا فإنه قرأ : وأخر ؛ وقال الزجاج : من قرأ شكله ؛ فآخر عطف على قوله حميم وغساق أي وعذاب شكله أي من مثل ذلك الأول ، ومن قرأ وأخر فالمعنى من شكله لأن معنى قوله أزواج أنواع . والشكل : المثل ، هذا على شكل هذا أي على مثاله . وفلان شكل فلان أي مثله . ويقال : هذا من شكل هذا أي من ضربه ونحوه ، وهذا أشكل أشبه . والمشاكلة : الموافقة ، والتشاكل مثله . الناحية والطريقة والجديلة . وشاكلة الإنسان : شكله . وفي التنزيل العزيز : قل كل يعمل على شاكلته ؛ أي وجديلته ومذهبه ؛ وقال الأخفش : على شاكلته أي على وخليقته . وفي الحديث : فسألت أبي عن شكل النبي ، صلى وسلم ، أي عن مذهبه وقصده ، وقيل : عما يشاكل أفعاله . بالكسر : الدل ، وبالفتح : المثل والمذهب . وهذا طريق ذو تتشعب منه طرق جماعة . وشكل الشيء : صورته ، والجمع كالجمع . : تصور ، وشكله : صوره . وأشكل الأمر : وأمور أشكال : ملتبسة ، وبينهم أشكلة أي لبس . وفي ، عليه السلام : وأن لا يبيع من أولاد نخل هذه القرى تشكل أرضها غراسا أي حتى يكثر غراس النخل الناظر على غير الصفة التي عرفها بها فيشكل عليه : الحاجة . الليث : الأشكال الأمور فيما يتكلف منها ويهتم لها ؛ وأنشد وتخلج الأشكال دون الأشكال يقال لنا عند فلان روبة وأشكلة وهما الحاجة ، ويقال وشاكلة وشوكلاء بمعنى واحد . والأشكل من الإبل الذي يخلط سواده حمرة أو غبرة كأنه قد أشكل عليك وتقول في غير ذلك من الألوان : إن فيه لشكلة من لون كذا كقولك أسمر فيه شكلة من سواد ؛ والأشكل في سائر الأشياء : قد اختلطا ؛ قال ذو الرمة : مخلوطا تقمصه الملاجيج : القتلى تمور دماؤها حتى ماء دجلة أشكل عبيدة : الأشكل فيه بياض وحمرة . ابن الأعرابي : الضبع وشكلة لونا فيه سواد وصفرة سمجة . وقال شمر : تختلط بالبياض . وهذا شيء أشكل ، ومنه قيل للأمر . وأشكل علي الأمر « وأشكل علي الأمر » في وأشكل الأمر التبس كشكل وشكل ) إذا اختلط ، وأشكلت علي بمعنى واحد . والأشكل عند العرب : اللونان ودم أشكل إذا كان فيه بياض وحمرة ؛ قال ابن دريد : إنما أشكل للحمرة والبياض المختلطين فيه . قال ابن سيده : سائر الأشياء الذي فيه حمرة وبياض قد اختلط ، وقيل : هو بياض يضرب إلى حمرة وكدرة ؛ قال : عليه الأشكل بالأشكل لأنه من ألوانه ، واسم اللون الشكلة ، العين منه ، وقد أشكلت . ويقال : فيه شكلة من سمرة سواد ، وعين شكلاء بينة الشكل ، ورجل أشكل وفي حديث علي « وفي حديث علي إلخ » في التهذيب : وفي حديث علي النبي ، صلى الله عليه وسلم ، إلخ ) رضي الله عنه : في عينيه قال أبو عبيد : الشكلة كهيئة الحمرة تكون في بياض العين ، فإذا سواد العين فهي شهلة ؛ وأنشد : فيها غير شكلة عينها ، الطير شكل عيونها « شكل عيونها » في التهذيب شكلا بالنصب ). : هي الصقور والبزاة ولا توصف بالحمرة ، ولكن العين وشهلتها . قال : ويروى هذا البيت : غير شهلة وقيل : الشكلة في العين الصفرة التي تخالط بياض العين الذي على صفة عين الصقر ، ثم قال : ولكنا لم نسمع في الحمرة ولم نسمعها في الصفرة ؛ وأنشد : الحوفزان بطعنة ، ، من دم الجوف ، أشكلا فهو ههنا حمرة لا شك فيه . وقوله في صفة سيدنا رسول الله ، عليه وسلم : كان ضليع الفم أشكل العين منهوس فسره سماك ابن حرب بأنه طويل شق العين ؛ قال ابن سيده : وهذا قال : ويمكن أن يكون من الشكلة المتقدمة ، وقال ابن الأثير في العين قال : أي في بياضها شيء من حمرة وهو محمود يقال : ماء أشكل إذا خالطه الدم . وفي حديث مقتل عمر ، رضي : فخرج النبيذ مشكلا أي مختلطا بالدم غير صريح ، وكل . : أينع بعضه . المحكم : شكل « المحكم » في القاموس : شكل العنب مخففا ومشددا وتشكل ) العنب وأخذ في النضج ؛ فأما قوله أنشده ابن ذرعت بهم دهس الهدملة أينق ، وفي العيون قدوح بالشكلة هنا لون عرقها ، والغرور هنا : جمع غر وهو « وهو تثني جلودها » زاد في المحكم : هكذا قال جلودها ) وفيه شكلة من دم أي شيء يسير . يشكله شكلا وأشكله : أعجمه . أبو حاتم : أشكله فهو مشكول إذا قيدته بالإعراب ، وأعجمت نقطته . ويقال أيضا : أشكلت الكتاب بالألف كأنك عنه الإشكال والالتباس ؛ قال الجوهري : وهذا نقلته من كتاب من . وحرف مشكل : مشتبه ملتبس . العقال ، والجمع شكل ؛ وشكلت الطائر وشكلت الفرس وشكل الدابة يشكلها شكلا وشكلها : شد ، واسم ذلك الحبل الشكال ، والجمع شكل . والشكال : خيط يوضع بين الحقب والتصدير لئلا يلح ثيل البعير فيحقب أي يحتبس بوله ، وهو الزوار أيضا . : وثاق بين الحقب والبطان ، وكذلك الوثاق بين . وشكلت عن البعير إذا شددت شكاله بين التصدير والحقب ، . العروض : ما حذف ثانيه وسابعه نحو حذفك ألف منها ، سمي بذلك لأنك حذفت من طرفه الآخر ومن أوله فصار الذي شكلت يده ورجله . الأمور : ما وافق فاعله ونظيره . ويقال : شكلت الدابة . والأشكال : حلي يشاكل بعضه بعضا النساء ؛ قال ذو الرمة : صلاصل الأشكال لباتها الحوالي ، في ليلة الشمال « وشكلت المرأة » ضبط مشددا في المحكم القاموس ، قال شارحه : والصواب أنه من حد نصر كما قيده ابن شعرها : ضفرت خصلتين من مقدم رأسها عن يمين وعن شمال بها سائر ذوائبها . والشكال في الخيل : أن تكون ثلاث قوائم والواحدة مطلقة ؛ شبه بالشكال وهو العقال ، وإنما من الشكال الذي تشكل به الخيل ، شبه به لأن يكون في ثلاث قوائم ، وقيل : هو أن تكون الثلاث مطلقة ، ولا يكون الشكال إلا في الرجل ولا يكون في اليد ، ، وهو يكره . وفي الحديث : أن النبي ، صلى الله عليه كره الشكال في الخيل ؛ وهو أن تكون ثلاث قوائم محجلة وواحدة بالشكال الذي تشكل به الخيل لأنه يكون في ثلاث ، وقيل : هو أن تكون الواحدة محجلة والثلاث مطلقة ، وقيل : تكون إحدى يديه وإحدى رجليه من خلاف محجلتين ، وإنما كالمشكول صورة تفاؤلا ، قال : ويمكن أن يكون جرب ذلك الجنس فيه نجابة ، وقيل : إذا كان مع ذلك أغر زالت الكراهة لزوال . ابن الأعرابي : الشكال أن يكون البياض في رجليه وفي . وفرس مشكول : ذو شكال . قال أبو منصور : وقد روى أبو النبي ، صلى الله عليه وسلم ، أنه قال : خير الخيل الأدهم الثلاث طلق اليمنى أو كميت مثله ؛ قال والأقرح الذي غرته صغيرة بين عينيه ، وقوله طلق اليمنى من البياض شيء ، والمحجل الثلاث التي فيها بياض . وقال أبو الشكال أن يكون بياض التحجيل في رجل واحدة ويد من خلاف أو كثر ، وهو فرس مشكول . : الشاكل البياض الذي بين الصدغ والأذن . وحكي التابعين : أنه أوصى رجلا في طهارته فقال تفقد والروم والفنيكين والشاكل والشجر . وورد أيضا : تفقدوا في الطهور الشاكلة والمغفلة المغفلة : العنفقة نفسها ، والمنشلة : ما تحت حلقة الإصبع ، والروم : شحمة الأذن ، والشاكل : ما بين من البياض . وشاكلة الشيء : جانبه ؛ قال ابن مقبل : ، يوم شاكلة الحمى ، قد صحا وتنكرا : الذي بين عرض الخاصرة والثفنة ، وهو موصل الساق . والشاكلتان : ظاهر الطفطفتين من لدن مبلغ حرف الحرقفة من جانبي البطن . والشاكلة : وهو الطفطفة . وفي الحديث : أن ناضحا تردى في بئر فذكي شاكلته أي خاصرته . والشكلاء من النعاج : البيضاء ونعجة شكلاء إذا ابيضت شاكلتاها وسائرها أسود وهي . والأشكل من الشاء : الأبيض الشاكلة . الطرق : ما انشعب عن الطريق الأعظم . غنج المرأة وغزلها وحسن دلها ؛ شكلت شكلا ، ؛ يقال : إنها شكلة مشكلة حسنة الشكل ؛ وفي تفسير أنها الشكلة ، بفتح الشين وكسر الكاف ، وهي ذات والشكل : المثل . والشكل ، بالكسر : الدل ، ويجوز هذا في في هذا . والشكل للمرأة : ما تتحسن به من الغنج . يقال : شكل . وأشكل النخل : طاب رطبه وأدرك . السدر الجبلي ، واحدته أشكلة . قال أبو حنيفة : العرب أن الأشكل شجر مثل شجر العناب في شوكه وعقف غير أنه أصغر ورقا وأكثر أفنانا ، وهو صلب جدا حامضة شديدة الحموضة ، منابته شواهق الجبال تتخذ ، وإذا لم تكن شجرته عتيقة متقادمة كان عودها أصفر ، وإذا تقادمت شجرته واستتمت جاء عودها نصفين : الصفرة ، ونصفا شديد السواد ؛ قال العجاج ووصف المطايا عن قياس الأشكل ونبات الأشكل مثل شجر الشريان ؛ وقد أوردوا هذا الشعر الذي ركبانها وتغتلي كما اعوجت قياس الأشكل بري : الذي في شعره : عن قياس الأشكل المر ، والمرامي السهام ، الواحدة مرماة ؛ وقال آخر : من جناة أشكلة جبلية . ابن الأعرابي : الشكل ضرب من النبات . اسم امرأة . وبنو شكل : بطن من العرب . والشوكل : وقيل الميمنة والميسرة ؛ كل ذلك عن الزجاجي . الفراء : ، والشوكلة الناحية ، والشوكلة

أظهر المزيد

⭐ تاج العروس من جواهر القاموس:

شكل :. والشهلة : العجوز ، قال : بات ينزي دلوه تنزيا كما تنزي شهلة صبيا ومن سجعات الأساس : شهلة في عينها شهلة . وقيل : هي النصف العاقلة ، وذلك خاص بالنساء ، لا يوصف به الرجال ، يقال : امرأة شهلة كهلة ، ولا يقال : رجل شهل كهل ، ولا يوصف بذلك ، إلا أن ابن دريد حكى : رجل شهل كهل . وشاهله ، مشاهلة : شاتمه ، وشاره ، ولاحاه ، وعارضه ، وقيل : قارصه ، وراجعه في الكلام ، قال : أن لا أرى ذا الضعفة الهبيتا يشاهل العميثل البليتا والشهلاء : الحاجة ، قال ابن فارس : والأصل فيه الكاف ، قال الراجز : لم أقض حين شهلائي من العروب كالكاعب الحسناء وقال ابن الكلبي : الأشهل : صنم ، ومنه بنو عبد الأشهل ، لحي من العرب . قلت : وهو من ) الأنصار ، وهو ابن جشم بن الحارث بن الخزرج ، إليه يرجع كل اشهلي ، منهم : سعد بن معاذ بن النعمان بن امرئ القيس بن زيد بن الأشهل ، شهد بدرا ، وهو الذي اهتز له عرش الرحمن ، وأخوه عمرو بن معاذ ، بدري ، قتل يوم أحد ، وأسيد بن حضير بن سماك بن عبد بن امرئ القيس ، عقبي بدري ، وغير هؤلاء ، فأما قول الشاعر : ( حين ألقت بقباء بركها واستحر القتل في عبد الأشل ) إنما أراد : عبد الأشهل هذا الأنصاري . وشهيل بن نابي الجرمي : كزبير : من تبع التابعين ، روى عن ثابت البناني ، وعنه سالم بن نوح . وشهل بن شيبان بن ربيعة بن زمان ابن مالك بن صعب بن علي بن بكر بن وائل : لقب الفند الزماني الوائلي الشاعر ، ومرض له في الدال أن الفند لقب شهل ، وصوبه بعض ، قال ابن جني في المبهج : ليس في العرب شهل ، بالشين معجمة ، غير الفند ، ومثله قول أب عبيد البكري ، قال الحافظ : ومن ولده أبو طالوت الخارجي ، وهو مطر ابن عقبة بن يزيد بن الفند . قال شيخنا : وشهل بن أنمار ، من بجيلة ، ضبطه بالشين معجمة أيضا . قلت : وفي كتاب أدب الخواص ، للوزير أبي القاسم ، أنه قرأ بخط شبل النسابة ، في عدة مواضع : شهل بن عمرو بن قيس في حمير ، أعجمها ثلاثا ، وفوق الإعجام ظاء ، قال : ولا أدري ما صحة ذلك ، هكذا نقله الحافظ في التبصير . وقال ابن السكيت : يقال : فيه ولع ، وشهل : أي كذب ، قال : والشهل : اختلاط اللونين ، والكذاب يشرج الأحاديث ألوانا . وشهال ، كسحاب : ة ، بمصر ، وهي المعروفة بمنية شهالة ، من أعمال جزيرة بني نصر . وتشهل ماء الوجه : ذهابه ، من هزال ، وقد مر ذلك في س م ل أيضا ، قال الصغاني : والتركيب يدل على بعض الألوان ، وقد شذ عنه امرأة شهلة ، والمشاهلة . قلت : لا شذوذ فيهما ، فإن المرأة إذا كانت نصفا ، فهي تشهل ، أي تخلط بين الأمرين ، لدهائها وعقلها ، وكذلك المشاهلة ، فإنه الملاحاة ، وفيه اختلاط بين أمرين ، وهذا يرجع إلى دهاء ومكر وخديعة ، فالصواب أن يقال : إن التركيب يدل على اختلاط لونين ، كما نص عليه ابن السكيت ، فلا يشذ من التركيب شيء من المعاني المذكورة ، فتأمل ذلك . ومما يستدرك عليه : جبل أشهل : إذا كان أغبر في بياض ، وذئب أشهل : كذلك ، قاله النضر ، وأنشد : ( متوضح الأقراب فيه شهلة شنج اليدين تخاله مشكولا ) وشهيل بن الأسد بن عمران بن عمر و مزيقياء ، كزبير ، بالشين المعجمة ، هكذا ضبطه ابن ) الجواني النسابة ، في المقدمة الفاضلية . وشهلان : جبل ، واسم رجل . والتشهيل : التسهيل ، لغة عامية . ومما يستدرك عليه : ش ه د ل شهدل ، كجعفر : جد أبي مسلم عبد الرحمن بن محمد بن إبراهيم المديني ، حدث عن ابن عقدة . ش ه م ل الشهملة ، أهمله الجوهري ، وقال ابن عباد : هي العجوز ، مثل الشهبرة . وقال ابن دريد : شهميل ، بالكسر : أبو بطن من العرب . قلت : كأنه مضاف إلى إيل كجبريل ، وقد رد ذلك لأنه لو كان كما قال لكان مصروفا ، وقال غيره : إنه شهميل ، بالفتح ، وهو أخو العتيك بن الأسد بن عمران بن عمر و مزيقياء . قلت : وقد تقدم عن ابن الجواني النسابة ، أنه شهيل بن الأسد ، كزبير ، فتأمل ذلك . ومما يستدرك عليه :

أظهر المزيد

⭐ تاج العروس من جواهر القاموس:

شكل :الشكل : الشبه ، قال أبو عمر و ، يقال : في فلان شكل من أبيه ، وشبه ، والشكل أيضا : المثل تقول : هذا على شكل هذا ، أي على مثاله ، وفلان شكل فلان ، أي مثله في حالاته ، قال الله تعالى : وآخر من شكله أزواج ، أي عذاب آخر من شكله ، أي من مثل ذلك الأول ، قاله الزجاج ، وقرأ مجاهد : وأخر من شكله ، أي : وأنواع أخر من شكله لأن معنى قوله : أزواج ، أنواع ، وقال الراغب : أي مثل له في الهيئة ، وتعاطي الفعل . ويكسر ، وبه قرأ مجاهد : من شكله ، بالكسر . والشكل أيضا : ما يوافقك ، ويصلح لك ، تقول : هذا من هواي ، ومن شكلي ، وليس شكله من شكلي . والشكل : واحد الأشكال ، للأمور ، والحوائج المختلفة ، فيما يتكلف منها ، ويهتم لها ، قاله الليث ، وأنشد : وتخلج الأشكال دون الأشكال والأشكال أيضا : الأمور المشكلة ، الملتبسة . والشكل أيضا : صورة الشيء المحسوسة ، والمتوهمة ، وقال ابن الكمال : الشكل هيئة حاصلة للجسم ، بسبب إحاطة حد واحد بالمقدار ، كما في الكرة ، أو حدود كما في المضلعات ، من مربع ومسدس ، ج : أشكال ، وشكول ، قال الراغب : الشكل : في الحقيقة الأنس الذي بين المتماثلين في الطريقة ، ومنه قيل : الناس أشكال ، قال الراعي ، يمدح عبد الملك بن مروان : ( فأبوك جالد بالمدينة وحده قوما هم تركوا الجميع شكولا ) وأنشد أبو عبيد ( فلا تطلبا لي أيما إن طلبتما فإن الأيامى لسن لي بشكول ) والشكل : نبات متلون ، أصفر وأحمر ، عن ابن الأعرابي . والشكل في العروض : الجمع بين الخبن والكف ، وبيته : ( لمن الديار غيرهن كل داني المزن جون الرباب ) كما في العباب . والشاكلة : الشكل ، يقال : هذا على شاكلة أبيه ، أي شبهه . والشاكلة : الناحية ، والجهة وبه فسرت الآية : قل كل يعمل على شاكلته ، عن الأخفش . وأيضا : النية ، قال قتادة ) في تفسير الآية : أي على جانبه ، وعلى ما ينوي . وأيضا : الطريقة ، والجديلة ، وبه فسرت الآية . وأيضا : المذهب ، والخليقة ، وبه فسرت الآية ، عن ابن عرفة ، وقال الراغب في تفسير الآية : أي على سجيته التي قيدته ، وذلك أن سلطان السجية على الإنسان قاهر ، بحسب ما يثبت في الذريعة إلى مكارم الشريعة ، وهذا كما قال عليه السلام : كل ميسر لما خلق له . والشاكلة : البياض ما بين الأذن والصدغ ، عن ابن الأعرابي ، وقال قطرب : ما بين العذار والأذن ومنه الحديث : تفقدوا في الطهور الشاكلة . والشاكلة : من الفرس : الجلد الذي بين عرض الخاصرة والثفنة ، وهو موصل الفخذ من الساق ، وقيل : الشاكلتان ظاهر الطفطفتين ، من لدن مبلغ القصيرى إلى حرف الحرقفة ، من جانبي البطن ، وقيل : الشاكلة الخاصرة ، وهي الطفطفة ، ومنه : أصاب شاكلة الرمية ، أي خاصرتها . وتشكل الشيء : تصور ، وشكله تشكيلا : صوره . وشكلت المرأة شعرها : أي ضفرت خصلتين من مقدم رأسها عن يمين وشمال ، ثم شدت بها سائر ذوائبها ، والصواب : أنه من حد نصر ، كما قيده ابن القطاع . وأشكل الأمر : التبس ، واختلط ، ويقال : أشكلت علي الأخبار ، وأحلكت ، بمعنى واحد ، وقال شمر الشكلة : الحمرة تخلط بالبياض ، وهذا شيء أشكل ، ومنه قيل للأمر المشتبه : مشكل . قال الراغب : الإشكال في الأمر استعارة كالاشتباه من الشبه ، كشكل ، وشكل ، شكلا ، وتشكيلا ، و أشكل النخل : طاب رطبه ، وأدرك ، عن الكسائي ، وفي الأساس : أشكل النخل : طاب بسره ، وحلا ، وأشبه أن يصير رطبا . وأمور أشكال : أي ملتبسة ، مع بعضها مختلفة . والأشكلة ، بفتح الهمزة والكاف : اللبس . وأيضا : الحاجة ، عن ابن الأعرابي ، زاد الراغب ، التي تقيد الإنسان ، كالشكلاء ، نقله ابن سيده ، و الصاغاني . والأشكل من سائر الأشياء : ما فيه حمرة وبياض مختلط ، أو ما فيه بياض يضرب إلى الحمرة والكدرة . وقيل : الأشكل عند العرب : اللونان المختلطان ، ودم أشكل : فيه بياض وحمرة مختلطان ، قال جرير : ( فما زالت القتلى تمور دماؤها بدجلة حتى ماء دجلة أشكل ) والأشكل : السدر الجبلي ، قال العجاج : معج المرامي عن قياس الأشكل وقال أبو حنيفة : أخبرني بعض العرب : أن الأشكل شجر مثل شجر العناب في شوكه ، وعقف أغصانه ، غير أنه أصغر ورقا ، وأكثر أفنانا ، وهو صلب جدا ، وله نبيقة حامضة شديدة ) الحموضة ، منابته شواهق الجبال ، تتخذ منه القسي ، الواحدة بهاء ، قال : ( أو وجبة من جناة أشكلة إن لم يرغها بالقوس لم ينل ) يعني سدرة جبلية . والأشكل من الإبل ، والغنم : ما يخلط سواده حمرة ، أو غبرة ، كأنه قد أشكل عليك لونه ، وقال ابن الأعرابي : الضبع فيها غبرة وشكلة ، لونان فيه سواد وصفرة سمجة . واسم اللون : الشكلة ، بالضم ، ومنه الشكلة في العين ، وهي كالشهلة ، ويقال : فيه شكلة من سمرة ، وشكلة من سواد ، وعين شكلاء : بيية الشكل ، ورجل أشكل العين ، وقد أشكلت ، وقال أبو عبيد : الشكلة كهيئة الحمرة ، تكون في بياض العين ، فإذا كانت في سواد العين فهي شهلة ، وأنشد : ( ولا عيب فيها غير شكلة عينها كذاك عتاق الطير شكل عيونها ) عتاق الطير : هي الصقور والبزاة ، ولا توصف بالحمرة ، ولكن توصف بزرقة العين وشهلتها ، قال : ويروى هذا البيت : غير شهلة عينها . وقيل : الشكلة في العين الصفرة التي تخالط بياض العين ، التي حول الحدقة ، على صفة عين الصقر ، ثم قال : ولكنا لم نسمع الشكلة إلا في الحمرة ، ولم نسمعها في الصفرة . وفي الحديث : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ضليع الفم ، أشكل العين ، منهوس العقبين ، قال ابن الأثير : أي في بياضها شيء من حمرة ، وهو محمود محبوب ، وقيل : أي كان طويل شق العين ، هكذا فسره سماك ابن حرب ، وروى عنه شعبة ، قال ابن سيده : وهذا نادر ، وقال شيخنا : هو تفسير غريب ، نقله الترمذي في الشمائل عن الأصمعي ، وتعقبه القاضي عياض في المشارق ، وتلميذه في المطالع ، وابن الأثير في النهاية ، والزمخشري في الفائق ، وغيرهم ، وأطبق أئمة الحديث على أنه وهم محض ، وأنه لو ثبت لغة لا يصح في وصفه صلى الله تعالى عليه وسلم ، لأن طول العين ذم محض ، فكيف وهو غير ثابت عن العرب ، ولا نقله أحد من أئمة الأدب ، وإنه من المصنف لمن أعجب العجب . وشكل العنب : أينع بعضه ، أو اسود ، وأخذ في النضج ، كتشكل ، وشكل ، تشكيلا ، كما في المحكم . وشكل الأمر : التبس ، وهذا قد تقدم ، فهو تكرار . ومن المجاز : شكل الكتاب ، شكلا ، إذا أعجمه ، كقولك ، قيده من شكال الدابة ، وقال أبو حاتم : شكل الكتاب ، فهو مشكول : إذا قيده بالإعراب ، وأعجمه : إذا نقطه ، كأشكله ، كأنه أزال عنه الإشكال والالتباس ، فالهمزة حينئذ للسلب ، قال الجوهري : وهذا نقلته من كتاب من غير سماع . وشكل الدابة ، يشكلها ، شكلا : شد قوائمها ) بحبل ، كشكلها ، تشكيلا ، واسم ذلك الحبل : الشكال ، ككتاب ، وهو العقال ، ج شكل ، ككتب ، ويخفف ، وفرس مشكول : قيد بالشكال ، قال الراعي : ( متوضح الأقراب فيه شهوبة نهش اليدين تخاله مشكولا ) وقال الأصمعي : الشكال في الرحل : خيط يوضع بين التصدير والحقب ، لكيلا يدنو الحقب من الثيل ، وهو الزوار أيضا ، عن أبي عمر و ، وأيضا : وثاق بين الحقب والبطان ، وكذلك الوثاق بين اليد والرجل . ومن المجاز : الشكال في الخيل ، أن تكون ثلاث قوائم منه محجلة ، والواحدة مطلقة ، شبه بالشكال ، وهو العقال ، لأن الشكال ، إنما يكون في ثلاث قوائم ، وقيل : عكسه أيضا ، وهو أن ثلاث قوائم منه مطلقة ، والواحدة محجلة ، ولا يكون الشكال إلا في الرجل ، والفرس مشكول ، وهو مكروه ، لأنه كالمشكول صورة تفاؤلا ، ويمكن أن يكون جرب ذلك الجنس ، فلم تكن فيه نجابة ، وقيل : إذا كان مع ذلك أغر زالت الكراهة ، لزوال شبه الشكال ، وقال أبو عبيدة : الشكال أن يكون بياض التحجيل في رجل واحدة ، ويد من خلاف ، قل البياض أو كثر . والمشكول من العروض : ما حذف ثانيه وسابعه ، نحو حذفك ألف فاعلاتن والنون منها ، سمي بذل لأنك حذفت من طرفه الآخر ومن أوله ، فصار بمنزلة الدابة الذي شكلت يده ورجله ، كما في المحكم . والشكلاء من النعاج : البيضاء الشاكلة ، وسائرها أسود ، وهي بينة الشكل . والشكلاء : الحاجة ، كالأشكلة ، وهذان قد تقدم ذكرهما فهو تكرار . والشواكل : الطرق المتشعبة عن الطريق الأعظم ، يقال : هذا طريق جماعة ، وهو جمع شاكلة ، يقال : استوى في شاكلتي الطريق ، وهما جانباه ، وطريق ظاهر الشواكل ، وهو مجاز . والشكل بالكسر ، والفتح : غنج المرأة ، ودلها وغزلها ، يقال امرأة ذات شكل ، وهو ما تتحسن به من الغنج ، وحسن الدل ، وقد شكلت ، كفرحت ، شكلا ، فهي شكلة ، كفرحة ، ويقال : امرأة شكلة مشكلة حسنة الشكل . وشكلة : اسم امرأة ، وهي جارية المهدي . وشكل ، بالضم : جمع العين الشكلاء ، التي كهيئة الشهلاء . وأيضا : جمع الأشكل من المياه الذي قد خالطه الدم ، وهو مجاز . وأيضا : جمع الأشكل من الكباش ، وغيرها ، الذي خالط سواد حمرة ، أو غبرة . وشكل ، محركة ، أبو بطن ، قلت : هما بطنان ، أحدهما في بني عامر بن صعصعة ، وهو شكل بن كعب بن الحريش ، والثاني في كلب ، وهو شكل بن يربوع بن الحارث . وشكل بن حميد العبسي الكوفي : صحابي ، مشهور ، أخرج له الترمذي في الدعاء ، وغيره ، وابنه شتير بن شكل : محدث ، بل تابعي ، روى عن أبيه ، ) وعن علي ، وابن مسعود ، وعنه الشعبي ، وأهل الكوفة ، مات في ولاية ابن الزبير ، قاله ابن حبان . والشوكل : الرجالة ، عن الزجاجي ، وقال الفراء : الشوكلة ، أو الميمنة أو الميسرة ، عن الزجاجي . وقال ابن الأعرابي : الشوكلة : الناحية ، وأيضا : العوسجة . ومن المجاز . الشكيل ، كأمير : الزبد المختلط بالدم ، يظهر على شكيم اللجام ، نقله الزمخشري . والأشكال : حلي من لؤلؤ ، أو فضة ، يشبه بعضه بعضا ، ويشاكل يقرط به النساء ، وقيل كانت الجواري تعلقه في شعورهن ، قال ذو الرمة : إذا خرجن طفل الآصال يركضن ريطا وعتاق الخال سمعت من صلاصل الأشكال والشذر والفرائد الغوالي أدبا على لباتها الحوالي هز السنى في ليلة الشمال يركضن : يطأن ، والخال : برد موشى ، والأدب : العجب . الواحد : شكل . والمشاكلة : الموافقة ، يقال : هذا أمر لا يشاكلك ، أي لا يوافقك ، كالتشاكل ، عن ابن دريد ، وقال الراغب : أصل المشاكلة من الشكل ، وهو تقييد الدابة . وقال أبو عمر و : يقال : فيه أشكلة من أبيه ، وشكلة ، بالضم ، وشاكل : أي شبه منه ، وهذا أشكل به : أي أشبه . ومما يستدرك عليه : الشكل : المذهب ، والقصد . والشوكلاء : الحاجة ، عن ابن الأعرابي . وفيه شكلة من دم ، بالضم : أي شيء يسير . والمشكل : كمحسن : الداخل في أشكاله ، أي أمثاله ، وأشباهه ، من قولهم : أشكل : صار ذا شكل ، والجمع مشكلات . وهو يفك المشاكل : الأمور الملتبسة . ونبات الأشكل : مثل شجر الشريان ، عن أبي حنيفة . وقال الزجاج : شكل علي الأمر ، أي : أشكل . والشكلاء : المداهنة . وأشكل المريض ، وشكل ، كما تقول : تماثل . وتشكلت المرأة : تدللت . وشكل الأسد اللبؤة : ضربها ، عن ابن القطاع . وأصاب شاكلة الصواب . وهو يرمي برأيه الشواكل ، وهو مجاز . وأبو الفضل العباس بن يوسف الشكلي ، بالكسر : محدث . وشكلان ، بالفتح : قرية بمرو ، منها أبو عصمة أحمد بن عبد الله بن محمد الشكلاني ، محدث ، مات سنة . والمشكل ، كمعظم : صاحب الهيئة ، والشكل الحسن . وعبد الرحمن بن أبي حماد شكيل ، كزبير ، المقرئ : شيخ لعثمان بن ) أبي شيبة . وأحمد بن محمد بن سليمان بن الشكيل اليمني ، مات سنة . مسكنهم بيت حجر ، من الزيدية ، بوادي سردد ، من اليمن . وأبو شكيل ، كزبير : إبراهيم بن علي بن سالم الخزرجي ، مات بتريم ، سنة .

أظهر المزيد

من ديوان

⭐ بتشكل, : تصورن ، مرادف : تَشَكَلَ-تَكَوَنَ-تَأَلَفَ ، تضاد : تشكل-تفَكَكَ

⭐ بشكل, : بصورة ، مرادف : أيقونة - هيكَل ، تضاد : المضمون - الباطن

⭐ شكل, : كيف يبدو الشيء ، مرادف : أُسْلُوب , كَيْفِيَّة , نَهْج , صُورَة , مَنْهَج , مَذْهَب ، تضاد :

⭐ يشكل, : ، مرادف : يُكَوِّن ، تضاد :

⭐ ش ك ل 2871- ش ك ل شكل1/ شكل على يشكل، شكولا، فهو شاكل، والمفعول مشكول عليه

⭐ شكل الأمر/ شكل الأمر عليه: التبس. 2871- ش ك ل شكل2 يشكل، شكلا، فهو شاكل، والمفعول مشكول

من القرآن الكريم

(( وَآخَرُ مِن شَكْلِهِ أَزْوَاجٌ))
سورة: 38 - أية: 58
English:

and other torments of the like kind coupled together.


تفسير الجلالين:

«وآخر» بالجمع والإفراد «من شكله» أي مثل المذكور من الحميم والغساق «أزواج» أصناف، أي عذابهم من أنواع مختلفة. للمزيد انقر هنا للبحث في القران

جمل تحتوي على كلمة البحث

⭐ أبوها كان ماسك ريموت التلفزيون من شاف شكل بنته طاح الرموت من يده على الارض خاف عليها وراح مسك يدها يمشيها بابا شفييج مي اشلوون تمشين جذي تعالي حبيبتي OM

⭐ بس شكل مريم وعيونها وجمال بشرتها خلاه يقرب ويهه من ويهها ومريم كانت حاسه نفسها مقيده ومسيره قربت منه وفتحت فمها ولمسة شفايفها شفايفه وخصلات شعرها كانت يداعب ويهه OM

⭐ انا بس يارنده وجعتني منها باهي نقولو تجوزت ومجبوره بس مش بالكلام اللي شفته في الفيس والسعاده اللي واضحه عليها مش بالفيديوهات اللي شفتهن سناب تي هُذِّي كأنها واخدته هوا بحب وقصه بينهم مش مجبوره ومخدوعه شن فيه بس هل الوسيم اللي للدرجة هُذِّي قلبها وكسبها تي شايفه لا شكل ولا منظر LY

⭐ احمد عامل نظافه ف الميتم شكله جذااب ووسيم شعره اسود يوصل لى رقبته ومداير لحيه خفيفه هلباااا ألا حولين فمه مدايرها بارزه طويل وجسمه حلو بس بلبس العمل مدرق شكل جسمه وديمه يلبس ف طاقيه مدرقه وسامته وشكله عمره 31 ومعروف ف الميتم بأنه مصري LY

⭐ انا تانيه جغرافيا وكان عننا نظم ومعلومات جغرافيا بس الحمدلله شكل الامتحان كان زى كل سنه وماتغيرش اصل السنه بتاعتنا دى سنة التغيير EG

⭐ بتسيب أثار ليها طوول العمر وهو ده شكل الجرح برده EG

⭐ بس مفيش مانع من مناقشة الاقتراح بتاعك و نوصل لافضل شكل نبقى كلنا راضيين عنه EG

⭐ الصيفاني هذه يعني قدية مصيفنة مصيفنة يعني به نوع الي يشوف الجنبية هذه يشوف فالراس حقها هكذا حاجة يعني نقول مصيفنة والصيفاني هذا يعني الصيفاني قدهوه شكل جميل من حاجة روعة كلما قد الراس مصيفن كلما غلي في ثمنه وكلما قدم كلما غلي اكثر واكثر به جنابي غالية جدا SN

⭐ أمير للحين مصدوم من شكل مريم بس لازم يتحرك ما يصير يقعد يناظرها جذي ويسمع صياح أهلها عليها قام بريل ثقيلة فصخ جاكيته بسرعة وراح وراها نزل يدينه تحت الماي لقاه ثلج غمر يدينه الثنتين ورفعها شوي جلس قعدتها OM

⭐ بدر داخ على شكل عيونها اشلون ترمش ونبرة صوتها وريحتها اللي علقت فيه انا اللي اتشرف فيج يا احلى زوجة بالدنيا خلاص حبيبتي خلينا اليوم نملج ما عاد فيني صبر OM